1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. smile
    Offline

    smile مشرف سابقاً الأعضاء المتميزين

    11,567
    43
    0
    إنضم إلينا في:‏28 ابريل 2009
    الجنس:
    أنثى
    الوظيفة:
    •● طَآلبــَة بِمَدْرَسـة الح ــيآة ~ ● •
    الإقامة:
    || ♥ مِصْـــرْ الغـَاليــِة أمْ الدنيَـاّ ♥ ||

    الترجي يعمّق جراح الأهلي في دوري الأبطال

    الموضوع في 'الرياضة والسيارات' بواسطة smile, بتاريخ ‏31 يوليو 2011.

    [​IMG]


    سجل اللاعب الكاميروني يانيك نغونغ هدفاً قاد به الترجي التونسي إلى الفوز على ضيفه الأهلي المصري 1-صفر على ملعب "رادس" مساء أمس السبت في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بدور الثمانية (مجموعات) من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
    ورفع الترجي رصيده إلى أربع نقاط ليقتسم الصدارة مع الوداد المغربي الذي تغلب على مولودية الجزائر 4-صفر في وقت سابق أمس، بينما تجمد رصيد الأهلي عند نقطة واحدة حصدها من تعادله مع الوداد 3-3 في مباراته الأولى.
    ويدين الترجي بفضل كبير في فوزه إلى اللاعب الكاميروني نغونغ الذي سجل هدف المباراة في الدقيقة 14 ليعزز ثقة لاعبي الفريق صاحب الأرض مبكراً.
    الشوط الأول
    [​IMG]
    بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وكان الترجي هو الأفضل والأكثر سيطرة على الكرة في الدقائق الأولى من المباراة.
    وشكل الترجي ضغطاً هجومياً متواصلاً على ضيفه في بداية اللقاء بحثاً عن هدف مبكر يطمئن به جماهيره لكن الأهلي دافع عن مرماه ببسالة وأحبط أكثر من هجمة خطيرة.
    وواصل الترجي محاولاته حتى تقدم في الدقيقة 14 حين تلقى خليل شمام كرة من ضربة ركنية هيأها برأسه إلى الكاميروني يانيك نغونغ الذي سددها برأسه في الشباك مسجلاً أول أهدافه مع الترجي.
    وبعدها دخل الأهلي في أجواء المباراة وبدأ محاولات جادة لإدراك التعادل لكنه وجد صعوبة في الوصول إلى منطقة جزاء الفريق التونسي.
    وتوالت محاولات الأهلي لاختراق دفاع الفريق التونسي لكن الأخير لجأ إلى تضييق المساحات لإبعاد الخطورة عن مرماه.
    ومع إصرار لاعبي الأهلي على الوصول إلى شباك المنافس استعاد الفريق التونسي حماسه الهجومي سعياً لإحراز الهدف الثاني وتعزيز التقدم.
    وقبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول دفع البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي باللاعب محمد ناجي "جدو" بدلاً من شهاب الدين أحمد، ولم تسفر الثواني المتبقية عن جديد لينتهي الشوط بتقدم الترجي 1-صفر.
    الشوط الثاني
    [​IMG]
    وفي الشوط الثاني لم يختلف الحال كثيراً حيث بدأ الترجي بضغط هجومي مكثف وتصدى أحمد عادل عبد المنعم في الدقيقة 49 لكرة خطيرة من ضربة ركنية قبل أن تصل إلى رأس أحد لاعبي الترجي.
    وبعدها بدأ الأهلي تبادل الهجمات مع منافسه لكن الفريق التونسي حافظ على تركيزه في الجانب الدفاعي ولم يسمح بأي كرة خطيرة تختبر حارس مرماه.
    وكاد جدو أن يتعادل للأهلي في الدقيقة 60 عندما سدد كرة قوية بيسراه من داخل منطقة الجزاء لكن حارس الفريق التونسي تصدى لها ببراعة.
    وضاعت فرصة ثمينة أخرى على جدو في الدقيقة 68 عندما تلقى تمريرة وهيأ الكرة لنفسه ثم سدد بقدمه اليسرى لكن الحارس تصدى لها بصعوبة.
    وفي الدقيقة 79 احتسب حكم المباراة ضربة جزاء للترجي مع إشهار البطاقة الصفراء لحسام غالي لاعب الأهلي بدعوى عرقلة خالد عياري داخل منطقة الجزاء، في قرار مثير للجدل.
    وتقدم أسامة دراجي لتنفيذ ضربة الجزاء لكنه سدد كرة ارتطمت بالقائم من الخارج في طريقها إلى خارج الشباك.
    وفي الدقيقة 77 أجرى جوزيه تغييرين دفعة واحدة حيث أشرك السيد حمدي ومحمد فضل بدلاً من عماد متعب ومحمد أبو تريكة.
    وفي الدقيقة 81 وصلت الكرة إلى جدو وسط ارتباك داخل منطقة الجزاء وسددها بركبته لكنها سكنت أحضان الحارس ليواصل الأهلي ولاعبه جدو مسلسل إهدار الفرص.
    وواصل الأهلي محاولاته وكاد محمد شوقي أن يدرك التعادل في الثواني الأخيرة حيث تلقى عرضية وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكنها اصطدمت بقدم أحد المدافعين قبل أن يمسك بها الحارس ، لينتهي اللقاء بفوز الترجي 1-صفر.
    المجموعة الأولى
    وفي إطار الجولة ذاتها من مباريات المجموعة الأولى حقق إنييمبا النيجيري بطل عامي 2003 و2004 فوزاً ثميناً خارج أرضه على كوتون سبور الكاميروني 3-2.
    وسجل اوتشي كالو في الدقيقتين 10 و84 وشيدوزي جونسون في الدقيقة 40 أهداف أنييمبا، والكونغولي الأصل مفوتو ماديلا في الدقيقة 46 ولاعب النيجر إدريسا سيدو في الدقيقة 63 هدفي كوتون سبور.
    ورفع أنييمبا رصيده إلى 4 نقاط بالتساوي في المركز الأول مع الهلال السوداني، في حين تجمد رصيد كوتون سبور، وصيف 2008، عند نقطة واحدة.
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة