1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. Abu7ussain
    Offline

    Abu7ussain عاشق آل البيت مراقب اقسام

    316
    11
    41
    إنضم إلينا في:‏15 أغسطس 2010

    لماذا تعد اللغة العربية أصل لغات العالم؟

    الموضوع في 'الطلاب والطالبات واللغات' بواسطة Abu7ussain, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2012.

    *لماذا تعد اللغة العربية أصل لغات العالم؟


    ـ إذا سألنا أي إنسان على وجه الأرض لماذا سمي أبو البشر باسم آدم لن تجيبنا سوى اللغة العربية ؛ فاسم «آدم» مشتق من الاسم العربي أدم أي صَلُحَ، لأن أديم الأرض هو الجزء الأسود منها الصالح للزراعة, ولا يوجد الجذر الثلاثي (أ د م) في أي لغة أخرى، ألف المد عند نحات اللغة العربية هي ألفان الأولى متحركة بالفتحة والثانية ساكنة، على وزن أفعل التفضيل اادم أي الأصلح. ولا يمكن اشتقاق اسم (آدم) من غير العربية.
    فإذا كان لا يوجد في اللغات العروبية التي يُطلق عليها خطأ اللغات السامية ـ وهي لهجات عامية سامية(العبرية، الآرامية، الكنعانية والسريانية,البابلية أو الكلدانية, الأشورية, الفينيقية ...) ـ صيغة أفعل التفضيل، إذن فإن اسم آدم عربي، ومن ثم كيف يتكلم غير العربية؟ وبهذا نكون قد أثبتنا أن اللغة العربية هي أقدم لغة على وجه الأرض لأن «أبو البشر» يتكلم بها. ولذلك فجميع اللغات تأخذ من العربية فهي أصل لغات العالم, أجمع. ( حتى لغات الهند-الصينية كلها, فمثلا الصينيون يلفظون حرف "جـ" أجمل من لفظ العراقيين له, و يلفظون الـ "قـ" أجمل من لفظ الدروز في لبنان وسورية ومن لفظ المغاربة أيضاً ...)
    في اللغة الإنكليزية، ورغم أن ترتيب الحروف هوA B Cإلا أنهم يقولون عنها " ألفابِـِتـك" مثل اللغة العربية ألف باء تاء أ ب ت... وهكذا تعود اللغات والانكليزي... إلى العربية أصل اللغات.
    إن هناك بعض المفردات الإنكليزية الطويلة يقابلها المعنى بحروف قليلة من العربية فمثلا beautiful = جميل أو" بهي" بالعربية. ( الله سبحانه علم سيدنا آدم الأسماء كلها ... ثم هبط على الأرض و كلم سيدنا موسى و الملائكة كلموا و أوحوا الى الأنبياء من نسل سيدنا نوح و سيدنا إبراهيم بالعربية الفصحى).


    *لماذا تهتم بالدراسات اللغوية، رغم كونك مهندسا؟


    ـ من يدرس الرياضيات تتحكم في عقله القوانين والمعادلات وهذا ما حدث معي. فأنا مهندس أعمل في هندسة الآلات ومن خلال تعاملاتي بالمصطلحات الأجنبية أثناء دراستي للهندسة تأملت بعضها واكتشفت أصلها العربي الصارخ ومنذ ذلك الحين شغلتني هذه القضية وحاولت وضع قواعد وقوانين علمية تحكمها كي يؤكد البحث مصداقيته، وذلك عام 1986 عندما قمت بتأليف كتابي «المرجع العربي في صناعة التروس» Gear box - Boite de vitesses
    بعدها وجدت نفسي أجمع المعاجم والقواميس والمراجع العربية والفارسية والغربية على اختلاف أنواعها التي تناولت علاقة العربية باللغات الأخرى، فتأكد لي أن العربية أعطت جميع اللغات الكثير، وأثرت فيها أيما تأثير. وعندما بحثت في هذا الموضوع وجدت أن 90 من الألفاظ الهندسية أصلها عربي أصيل.
    فمثلا اللفظ MACHINEبالتأصيل يصبح اللفظ AHعMCINEأي مُصنـَّعة أو مُصنـِّعة بفتح النون أو كسرها أي آلة.


    *إذا كانت العربية هي الأصل، كيف تفسر تعريب بعض المصطلحات الأجنبية
    ونقلها كما هي خاصة في الفيزياء والكيمياء والصيدلة والنفط والجيولوجيا؟


    ـ كل العلوم استفادت من العربية، فمثلا كلمة «نفط» يجب ألا نكتبها هكذا لأن النفط أصلها نبط بالباء. فالعبرية لا تفرق بين الباء والفاء، فإذا جاء الحرف في أول السطر أو سبقه حرف علة تنطق فاء. ومن ثم هي لغات غير معيارية.
    وأنا درست الانكليزية والإيطالية والألمانية، وكنت دائما ما أعود للمعجم العربي لاكتشف ما نقلته هذه اللغات عن العربية، وتجاوزت الهندسة إلى الطب. فوجدت كلمة مثل ABASIAهي مرض يعني شلل في القدم نتيجة لجفاف عصب في المخ، وعندما بحثت وجدت أنها من العربية من كلمة « يَبـِسَ» أي جف. وحين سألت دكتورا في مجال التشريح قال إن هذا هو التوصيف الطبي الحقيقي للمرض. فالعصب يبس بالفعل.
    إذن الدعوة لدراسة العلوم باللغة العربية ليست صعبة بالعكس فهي تفيد العربية وتفيد الباحثين أيضا. وأنا أدعو الدارسين لتعلم جميع اللغات وان تتم الاختراعات باللغة العربية لأنها الأصل.


    *كيف تثبت بالدليل أن العربية أصل اللغات؟


    ـ إن الفرق بين الترجمة والتأصيل يكمن في أن الترجمة تنقل لنا المعنى فقط دون نقل صوت الحرف، لكن منهج التأصيل ينقل أصل المفردة الأعجمية التي تم استعادتها من الأصل العربي سابقا، ووضع منهج التأصيل على أساس عدة قواعد اكتشفتها عند دراستي لجميع اللغات وعلى رأسهما الانكليزية:
    1. هي اقتباس الكلمة العربية وكتابتها من اليسار إلى اليمين دون تدخل والمثال على ذلك كلمة playفي الانكليزية تعني "يلعب" بالعربية، وعند قراءتها من اليمين إلى اليسار تصبح "يلئب" بدون حرف العين لأنها وبالتأصيل يصبح LAYع Pـ وهنا عاد حرف P المصطنع إلى أصله الباء العربية.
    2. هي منهج القلب، وفيها ينقل الأعجمي اللفظ العربي بحروفه بعد أن عبث بقلبها، فمثلا لفظ ILLبمعنى ـ علّ أو مرض ـ وهنا أبدل الإنكليزي الشدة بحرفي L
    3. هي الإسقاط: دأب الأعجمي كثيرا على إسقاط أحد أحرف اللفظ العربي أو صوتها أو النقاط منها وذلك بغرض التخفيف محاكيا في ذلك العامي العربي، مثل إسقاط الحرف وصوته في كلمة Boyبمعنى "صبي" وهنا أ ُسْقِط حرف الصاد، وكذلك إسقاط صوت الحرف دون حذفه مثل كلمةWalk" " إذا سألت علماء اللغة الإنكليزية لماذا لا ينطق حرف Lوما الذي أجبره على ذلك؟ سيكون الجواب لأنه منقول من لسان العرب من اللفظ «ولق» أي اشتد في السير.
    4. هي منهج الإبدال أتحدث فيها عن كيفية انتقال اللغة العربية إلى أطراف العالم فإما مباشرة من الجزيرة العربية بدون عبث الوسطاء، أو عن طريق العبرانيين الذين شاء لهم الله الإسراء أو الهجرة في جميع أنحاء الأرض فطمسوها بالعربية فقلبوا الباء إلى الفاء و الضاد إلى الزاي و الشين إلى السين. مثل كلمة""Smallمن اللفظ العربي بمعني " أضمحل" وهنا أبدلت الضاد بحرف الـ S محاكيا بذلك الفارسية والتركية ثم أسقط «الحاء» لغيابها عن لهجته.
    5. اللصق والمزج في الإنكليزية من أصول عربية مثل كلمة "translate" المعنى المرادف من العربية هو « ترجم» أما مع استخدام منهج التأصيل فيتضح لنا أن الأعجمي قد نحته من الأصلين العربيين الآتيين:
    aerغ Tأي "تغيير" و "alsnt" أي "ألسنة" وهنا أسقط الأعجمي "غ" الغين العربية لغيابه في لهجته.
    هكذا بسهولة يستطيع العربي أن يعرف أصل المفردة أما الأعجمي فلا يستطيع لأنه لا يعرف لها أصلا فهكذا ورثها عن أجداده.


    * ما رأيك في الدعوة بإحلال العامية بدلا من العربية؟


    ـ هذا مخطط ذو نوايا سيئة لأن مثلاً: عامية القرى في شرق الدلتا (من مصر) أصلها متأثر بالعبري، بسبب إقامة الكنعانيين -العبريين فيها قبل عبورهم نحو فلسطين مع سيدنا موسى عليه السلام. وإذا نظرنا لمصر نجد أن بها حوالي خمس أو ست لهجات عامية، فأنا من محافظة الشرقية المصرية وفي مدينة «أبو كبير» نصف العامية أصله عبري ، فمثلا عندنا يقولون بت بدلا من بنت فإنها تكتب بالعبرية هكذا، وأيضا كلمة (أني) العبرية بدلا من كلمة (أنا) العربية.


    *نفيت عن القرآن الكريم احتواءه ألفاظا أعجمية... لِمَ؟


    ـ بعدما ثبت لي أن العربية أصل اللغات، أثار حفيظتي اتهام القرآن الكريم بأن به ألفاظا أعجمية وأن العربية افتقرت إلى غيرها من اللغات ، وتساءلت هل عجزت لغة القرآن عن أن توفي أهلها وتسعفهم بما يحتاجون من تعبيرات وألفاظ تعبرعن أغراضهم؟ كيف والمنزل عليه القرآن هو رسول عربي، والمنزل إليهم القرآن هم أمة عربية ؟!
    إن قضية مدعي وقوع الـمُعَرّب في القرآن الكريم تجلت في عصر الدولة العباسية انتقاما من سلوك الدولة الأموية التي فرقت بين المسلم العربي والمسلم الأعجمي، الأمر الذي من شأنه دفع كثيرا من جمهرة العلماء إلى معالجة هذه القضية بدون تقعيد علمي أو منهجي، تحببا لحكام الدولة العباسية.
    إن كتاب الله حجة على جميع المعاجم، لأن الله تعالى قال في كتابه العزيز في سورة النحل الآية 103


    [​IMG]


    الآلاف من خريجي الأزهر جميعا ينادون أن هناك 165 لفظا أعجميا في القرآن الكريم، وكثير من العلماء يقول بذلك لأنهم حين حاولوا اشتقاقها من العربية لم يستطيعوا فقالوا أصلها أعجمي وهو ما أنادي بضده، وقمت بوضع كتاب بعنوان «خلو القرآن الكريم من الألفاظ الأعجمية» أثبت من خلاله عربية 57 مفردة ويتناول الجزء الثاني من الكتاب باقي المفردات.
    فمثلا لفظ «سندس» تعني ضرب من رقيق الديباج كما جاء في المعجم الوسيط، ولكن منهج التنسيل العربي أثبت أنه منحوت من الأصلين العربيين سند+ سن ، أما (السند) فمعناها ضرب من الثياب أو البرود اليمانية ، ويصبح (السن) هو المصور مثل الحمأ المسنون أي الحمأ المصور ويصبح السند الخضر، كما جاء بكتاب الله عز وجل «من سندس خضر واستبرق» وبعد دمج حرفي النون للاختصار يصبح اللفظ سندس عربيا أصيلا.
    *كيف نعيد للعربية رونقها؟


    ـ بإعادة الكتاتيب مرة أخرى، أي بالعودة إلى القرآن الكريم وتحفيظه لأنه مدخل أساسي للغة العربية.
    فالفصحى يجب أن تكون أساسية في المذياع والمرئي (التلفزيون) والاجتماعات الرسمية والتدريس في الجامعات والمدارس، ومقاطعة العامية داخل الفصل الدراسي. ويكفي أن نعرف أن اللغة العربية هي أسهل من باقي اللغات الأخرى، فالأزمنة في العربية ثلاثة ولكنها في الانكليزية مثلا 12 زمنا. وفي الفرنسية أكثر بكثير من جهة التصريف للإفعال والأزمنة.


    * هل ترى أننا أصبحنا أمة مهزومة ثقافيا وتحديدا لغويا؟


    ـ بالتأكيد، نحن مهزومون لأننا أمة غير منتجة، نحن سبب في أننا هزمنا لغتنا، الرئيس الفرنسي السابق شيراك قال: عرض الفرنسي هو لغته، وأقال وزيرا في حكومته لأنه أخطأ في كتابة خطاب. ولذلك تزدهر اللغة الفرنسية.
    علينا أن نعود إلى القرآن لنقرأ فيه قول الله تعالى: «الذين آمنوا وعملوا الصالحات» آمنوا بالغيب وعملوا في الدنيا، أن أعمل جيدا لنهضة مجتمعي، عليّ أن أزرع القمح ولا أتسوله حتى أملك قراري وحريتي.


    ما هو جديدك الذي تعكف عليه اآن؟


    ـ المهندس الغروري: اجتهادي كله لتبرئة القرآن من الأعجمية ولذلك سأنشر الجزء الثاني من كتابي حول هذا الموضوع. وأدرس الآن علم أصول المفردات لأننا نجد في المعجم بعض الألفاظ التي لها أكثر من معنى واحد مثل مفردة سرب التي تعني جماعة من الطيور، أو النساء الجميلات، أو النخل أو الأغنام. وأنا أبحث في أصل هذه المفردة وتبينت أن كل معانيها تدل على المكاسب وهكذا سأفعل مع باقي المفردات. لأن اللغة العربية لغة تفسر نفسها بنفسها بل وتفسر باقي اللغات أيضا[FONT=Arial, sans-serif].[/FONT]

    ------------------------------------------------


    هوية اللغة التي كلَّم الله, سبحانه, بها موسى عليه السلام
    بقلم ندى الفايز


    تُعد اللغة العربية إحدى أقدم اللغات إن لم تكن أولاها على الأرض، فلسان سيدنا آدم كان عربياً لأنه نزل من الجنة كما أخبرنا القرآن الكريم و الرسول الكريم هي اللغة العربية ولقد علم الله آدم الأسماء كلها في الجنة قبل أن ينزل وحواء إلى الأرض وعليه كان لسان أبينا آدم عربياً.
    وحتى سيدنا إبراهيم عليه السلام والد إسماعيل وإسحاق عندما بنى الكعبة المشرفة في مكة كانت القبائل العربية ومنها قبيلة
    "جرهم" الأمر الذي يوضح وجود العرب الناطقين بالعربية قبل التاريخ الإسلامي وبقية الأديان السماوية.
    وامتثالاً لقول الله تعالى لسيدنا إبراهيم
    }وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ}، ولكي يلبوا نداء الحج فلا بد أن يكون الأذان بالعربية لأن القبائل التي تسكن هناك عربية.. إذاً لسان سيدنا إبراهيم كان عربياً أيضاً. و قد ولد في مدينة أور جنوب العراق من وسط شرق الجزيرة العربيةأما عن "اللغة" العبرية الموجودة الآن فهي حديثة ومحدثة في نفس الوقت، أصل كلمة عبراني مشتقة من عابر حفيد سام بن نوح وتدل كذلك على الانتقال والتحوُّل من مكان إلى آخر أو العبور من شط إلى شط آخر، والعبريون هم قوم عبروا النهر فسموا عبرانيين، مثلهم مثل البدوي الذي يتنقل ويترحل في الصحراء.
    (ملاحظة: اليهود هم كنعانيون كما جاء بالكتاب اليهودي (ساميون)و سمو عبرانيين بعد عبورهم خليج العقبة مع سيدنا موسى عليه السلام و قد كانوا أسْرُو الى مصر بطلب من سيدنا يوسف عليه السلام – الأسباط الإثني عشر)
    وظهرت كلمة عبري بالتوراة تكوين
    13:14 فأتى من نجا واخبر إبرام العبراني.وكان ساكنا عند بلوطات ممرا الاموري اخي اشكول واخي عانر.وكانوا اصحاب عهد مع إبرام (هو إسم سيدنا إبراهيم قبل سفره الى فدان أرام ).لإشارة إلى سيدنا إبراهيم عليه السلام باعتباره عابر بلاد ما بين النهرين فلم يكن أصلاً للكلمة دلائل أخرى لعدم وجود الديانة اليهودية أو رسالة سيدنا موسى عليه السلام مع العلم أن لا أسبقية لنزول الديانة اليهودية على بقية الأديان في الأرض, بل هي رسالة سيدنا إبراهيم تكوين 26: 5 من أجل أن ابراهيم أطاعني و حفظ ما يُحفظ لي اوامري و فرائضي و شرائعي أي هوالدين الأول وهو أم الشرائع قبل اليهودية. لا تعني بالضرورة أسبقية اللغة العبرية نظراً لوجود الشعب الكنعاني (العرب القدماء) في فلسطين قبل مجيء اليهود إليها وقبائل جرهم العربية التي صاهرها إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام عندما نزل في مكة المكرمة.
    واختلف العلماء حول نشأة اللغة العبرية بالصورة التي يتحدث بها اليهود اليوم، فمنهم من يرجح قيام أحد المستشرقين الألمان بتحويل في اللغة العربية وإضافة بعض الكلمات من الإنجليزية والألمانية وإيجاد اللغة العبرية التي اقتصر استخدامها في البداية على الحاخامات اليهود وعند قراءة النصوص الدينية ومن ثم أخذت في الانتشار بين اليهود
    .
    والغالبية ترجح أن إحياء الرطنات المبهمة التي كان اليهود يستخدمونها فيما بينهم جاء عبر تطويرها إلى اللغة العبرية من قِبل الحركة الصهيونية بغرض توحيد اللغة التي يتحدث بها اليهود خلال السنوات الأولى لاستيطان اليهود قامت العديد من المعارك الثقافية والفكرية حول اللغة التي سيتحدث بها اليهود وكان التيار الغالب يفضل استخدام الألمانية أو الإنجليزية وكادت تلك الصراعات أن تمزق وحدة الصف وتقرربعدها توحيد اللغة واستخدام العبرية الجديدة المشتقة من العربية
    .
    (
    ملاحظة: اللهجة العبرية القديمة هي لهجة سامية عربية عامية نشأت في مصر طوال مئات سنوات العيش فيها, والعبارات المصرية العامية الجنوبية المتشابهة الموجودة حتى تاريخ اليوم هو الإثبات – من ناحية أخرى نشأت العبرية الجديدة وتطورت في الشرق الأوروبي خلال السنوات العيش الطويلة فيها فتبادلت الحروف مع اللهجات الغربية وإختفت حروف أخرى ولهذا نجد حينا التقارب و آخر إبتعاد كبير عن الأصل العربي, فأصبحت لغة مختلفة منفصلة غير "الأصل" العبري القديم العربي فلغتهم تحتوي على 22 حرفاً فقط تماماً كاللغة الروسية و بعضها هي نفسها بألفاظ الروسية)
    توضح قصة سيدنا موسى عليه السلام أنه نشأ وتربى في مصر منذ لحظة ولادته حتى شبابه وغادرها إلى مدين بالأردن وتزوج من ابنة النبي شعيب عليه السلام، وحتى عندما قاد بني إسرائيل خلال القرن الثالث عشر قبل الميلاد إلى جبل الأردن و لم يدخل الى فلسطين و قبلها بقي في صحراء سيناء مع بني اسرائيل 40 سنة, جزاء لعدم الطاعة, و معنى كلمتى "منّ" و "سلوى" طعام بنى اسرائيل في سيناء يثبت عربية هذه اللغة الفصحى.
    واستناداً إلى ذلك فيمكن تأكيد أن الله عز وجل خاطب سيدنا موسى عليه السلام بالعربية الفصحى و إن تكلم اللهجة الكنعانية العامية مع أبناء قومه و إن كانت في الأصل موجودة في تلك الحقبة الزمنية
    ... هذا بجانب أنه وعند الرجوع إلى النسيج اللغوي بمصر القديمة ومدينة مدين يتضح الآتي:
    أولاً: معروف أن الطفل يتعلم اللغة من البيئة التي نشأ فيها وكذلك المهاجر والوافد لا بد أن يتحدث بلغة الشعب الذي هاجر إليه أو اندمج فيه.عاش سيدنا موسى عليه السلام في مصر القديمة وتحديداً في زمن آخر فراعنة مصر القديمة التي كانت في ذلك الوقت تتحدث اللغة المصرية القديمة سواء العامية منها أو العربية الفصحى التي هي نفسها اللغة المنطوقة للشعب مصري منذ العهد الفرعوني القديم وحتى العهد الحديث. واللغة المصرية هي من اللغات الحية التي لم تمت في التاريخ البشري وأكثر لغات الأرض حياة وحيوية نظراً لتعاقب الحضارات المختلفة على مصر التاريخ والحضارة.
    فكلمة
    بص بالمصرية القديمة والحديثة والتي تعني انظر أو شاهد هي في الأصل كلمة عربية اشتقت من البصر.
    الكلمات المصرية هي عربية تتبع ما يُعرف بالقطع باللغة العربية، وعليه يمكن التأكيد على أن موسى عليه السلام كان يتحدث في بداية حياته بلسان أهل مصر لأنه عاش معهم منذ ولادته وكان رسولاً يحمل رسالة إلهية ولا بد أن يحمل رسالة الدعوة والتبليغ لأهل مصر وفرعون باللغة المتداولة في ذلك المكان والزمان باعتبارها لغة القوم الذي عاش وتعامل وتخاطب معهم
    .
    ثانياً: كان بمصر القديمة ولا يزال الأقباط وكانت الكتابة السائدة عند الأقلية القبطية بمصر القديمة آنذاك هي الهيروغليفية وبالرجوع للموسوعات التاريخية فإن أصل كلمة (هيروغليفي) مشتقة من الكلمتين اليونانيتين (هيروس) Hieros و(جلوفوس) وGlophos المقدستين حيث إنها كانت تستخدم للكتابة على جدران الأماكن المقدسة مثل المعابد والمقابر.. كما أن الهيروغليفية كانت عبارة عن كتابة منقوشة تتم على الأحجار بأسلوبي النقش البارز أو الغائر على الجدران الثابتة وعلى الآثار المنقولة مثل التماثيل واللوحات والصلايات وتتكوَّن الكتابة الهيروغليفية من مجموعة من النقوش المستمدة من الحياة اليومية فهي كتابة تصويرية.
    ولا يضاهي الهيروغليفية في القدم سوى الخط المسماري الذي ظهر في بلاد النهرين وهو أقدم خط رمزي وليس أقدم خط حرفي ويجب التفريق بين الخط بأنواعه الرمزي والحرفي وبين اللغة والمحادثة التي سبقت التدوين والكتابة،
    فأسبقية الخط وبخاصة الخطوط الرمزية لا تعني أسبقية في اللغة، وبالرجوع إلى النقوش اليهودية بمصر والمخطوطات الأولى يتضح أنها كانت بالهيروغليفية لا العبرية وتُعد تلك الآثار والمخطوطات والنقوش الإرث الأول لثقافة وحضارة اليهود.
    ثالثاً: عندما خرج سيدنا موسى عليه السلام من مصر إلى مدين التي عاش فيها عشر سنوات إيفاء بالعهد الذي قطعه مع شعيب عليه السلام وتزوج إحدى بناته معلوماً لأن شعيب عليه السلام كان عربياً وهناك حديث شريف مفاده (وأربعة من العرب: هود وشعيب وصالح ونبيك يا أبا ذر)... وعليه تحدث سيدنا موسى عليه السلام العربية هناك باعتبارها لغة شعيب وقومه.
    أما عن بني إسرائيل المتواجدين بمصر منذ زمن يوسف عليه السلام عندما أتى بإخوته وأبويه إلى مصر وعاشوا فيها مكوِّنين الأسباط الاثني عشر لبني إسرائيل فينطبق عليهم ما ينطبق على المهاجر والوافد الذي لا بد أن يندمج مع النسيج اللغوي للمجتمع المصري القديم والحضارة الفرعونية فيه ويتحدث لغة المجتمع الذي يعيش ويتعامل معه وهي اللغة المصرية القديمة
    .
    هذا ويلاحظ تأثير اللغة المصرية على المصطلحات والأبجدية العبرية، ونرى كيف أن أبجدية اللغة العبرية
    (اليهودية) مستمدة في الأصل من أصوات الحروف المصرية القديمة حتى إن حرف (ج) بالعبرية يُنطق كما ينطق المصريون اسم (جمال).. وبينما تتكوَّن اللغة العربية من 28 حرف هجاء تتكوَّن العبرية الحديثة من 22 حرف هجاء كما يلي:
    ألف بيت جيمل دالت هه واف زاين حيت طيت يود كاف خاف لمد ميم نون ثمخ عاين فه صدق قوف ريش شين سين تاف أل.
    (
    اللغة العبرية الحديثة هي مشتقة من اللهجات السوفياتية – القوقازية و الروسية
    - و بنفس عدد أبجديتهم الـ 22 فلم تعد لا كنعانية و لا سامية و مثلا لا تنطق باء و لا الـ ـيـ B = V وI=O فيقولون أفراهوم و أفراهام و ليس إبراهيم و هم يهود غير عبرانيين بل يهود سفارد و يهود أشكيناز من أوروبا الشرقية و أسروا الى غرب أوروبا و منهم الى اسبانيا ثم رجعوا الى البلقان و تركيا ... و هم اليوم سكان ما يسمى اسرائيل – و لهذا السبب يدعون اليوم لقيام دولة يهودية و ليس عبرية ؟!)
    حتى و إن حافظ بنو إسرائيل من ذرية سيدنا إسحاق عليه السلام على لهجتهم الأساسية فهي تاريخياً تُعد كنعانية، وعليه فلغة سيدنا موسى كانت اللهجة الكنعانية (الكلدانية العربية ) وهي العربية القديمة.
    الكنعانيون
    هم أصل العرب والسكان الأصليون في الشرق الأدنى أي من شمال سوريا حتى سيناء جنوباً و الصحراء السورية شرقاً أي فلسطين والأردن(تكلموا الآرامية العربية) و سوريا و لبنان, وكانوا يتحدثون هم والمهاجرون والوافدون اللغة العربية لكن بلهجات مختلفة لا تختلف عن اللهجات العربية الحالية كثيراً وهذا هو بالتأكيد لسان أم موسى التي أرضعت ابنها بقصر فرعون عندما رفضت المرضعات وهو لسان النبي شعيب وبناته بمدينة مدين.
    خلال تلك الحقبة الزمنية الممتدة سنوات والتي عاشها سيدنا موسى في مدين مع زوجته ابنة سيدنا النبي شعيب عليهما السلام بالتأكيد تحدث اللغة العربية وتغلب الكنعانية
    (الآرامية) لغوياً واجتماعياً على النسيج المكوِّن لشخصية سيدنا موسى عليه السلام.
    وعرفت الأبجدية الكنعانية
    (العربية) باسم أبجدية الأوغاريتية ورُتبت حسب الترتيب الآتي: أبجد، هوز، حطي، كلمن، سعفص، قرشت........., أنظر تنقيبات رأس شمرا شمال سوريا, و ماري ما بين النهرين.وعليه يمكن حسم إشكالية هوية اللغة في خطاب التبليغ الإلهي والدعوة خصوصاً أن العلماء والمؤرخين قد أسهبوا في تدوين ونشر جغرافية التوراة ولم يعطوا دراما اللغة الحق الكافي بالبحث والتدوين.

    ومن أجل التلخيص
    .. يتضح وبالاستناد إلى جغرافية التوراة والنسيج اللغوي المكون لشخصية سيدنا موسى عليه السلام إتقان موسى عليه السلام المصرية القديمة في مصر التي تُعد إحدى اللهجات العربية وإتقانه للعربية الكلاسيكية في مدين التي اشتد وصلب فيها عوده عندما تزوج ابنة شعيب عليه السلام وعاش عشر سنوات.
    بعدها خرج في رحلة العودة إلى مصر واصطفاه الله من البشرية لحمل الرسالة وكلمة الله عز وجل باللغة العربية دون سائر أنماط اللغات الأخرى بتلك الحقبة الزمنية إذ لم تكن اللغة
    ( اللهجة) العبرية موجودة فرضياً ومنطقياً في عملية الحِراك الاجتماعي أو النسيج اللغوي.
    وحتى عند الاطلاع على سفر التوراة يُلاحظ عدم ورود كلمة عبرية إطلاقاً وكانت الإشارة إلى اللغة تأتي تحت مسمى لغة كنعان، التي ترجع جذورها إلى اللغة العربية باتفاق العلماء رغم اختلاف مشاربهم على عروبة لغات العالم
    .
    ويبقى للتذكير
    ... بتوجب مراجعة أسماء العلم التوراتية التي يتضح منها جميعاً أنها أسماء لها معانٍ عربية باللغة العربية الفصحي و منها, كمثال ليس للحصر: ابراهيم, سارة, هاجر(إبنة فرعون-زوجة سيدنا ابراهيم), اسماعيل, اسحق, يعقوب ... عيسى, و الأسماء المركبة في سفر العدد... و أن على علماء اللغة العربية وخبراء اللسان العربي مسؤولية البحث والتدوين خصوصاً أن اللغة العربية هي أصل لغات العالم أجمع, (أنظر موضوع رقم 009 اسمعيل اسرائيل عمانوئيل انجيل و فيها تفاصيل الأسماء العبرية المركبة و أنها ذات معاني عربية فصحي...)ومن الخطأ الفادح عدم تفعيل حركة النشر والتأليف في ذلك وعمل القواميس العلمية التي توضح وترجع جذور مختلف اللغات إلى اللغة العربية التي تُعد بمثابة لسان الألسنة، فالتراث العربي يبحث عن مطالبين.. وسيترتب على تلك البحوث الكثير.
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
  2. عازف الصمت
    Offline

    عازف الصمت عضو رائع

    830
    372
    0
    إنضم إلينا في:‏14 يوليو 2011
    الوظيفة:
    طالب
    الإقامة:
    العراق_كركوك
    رد: لماذا تعد اللغة العربية أصل لغات العالم؟

    شكرا عالموضوع الراائع والمميز
    بالفعل اللغة العربية هي اصل كل اللغات
    تقبل مروري
     
  3. rahoof
    Offline

    rahoof مشرفه منتدى الزاويه الساخنه مراقب قسم

    5,153
    2,806
    0
    إنضم إلينا في:‏20 فبراير 2012
    الجنس:
    أنثى
    الوظيفة:
    ادرس
    الإقامة:
    العاصمة عمان
    رد: لماذا تعد اللغة العربية أصل لغات العالم؟

    شكرا كتير للموضوع الرائع
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة