1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. بلعروق اشواق
    Offline

    بلعروق اشواق عضو جديد

    2
    0
    1
    إنضم إلينا في:‏6 مارس 2018
    الجنس:
    أنثى

    قصة خيالية بعنوان لعبة بقاء البارت الثاني حيث تتقاطع الموهبة بالقلم

    الموضوع في 'القصص والروايات' بواسطة بلعروق اشواق, بتاريخ ‏7 مارس 2018.

    مرحبا جايبتلكم البارت الثاني من قصة لعبة البقاء يلي ما قرأ البارت الاول يروح يقرأه اتمنى يعجبكم
    البارت الثاني
    " مدينة النيزك مكان مناسب لبداية حرب جديدة " همست بهذه الكلمات و انا مواجهة الحلبة
    تملكني القلق وسط ذلك الازدحام شققت طريقي حاملة الوكا على ظهري بالكاد استطعت الرؤية فانا اظهر بحجم قرن الفول بين تلك الجثث الضخمة . لم اشهد الا اللحظة الاخيرة من النزال الذي كان يقام وقتها حيث اجهز رقم 99 على خصمه صاحت المعلقة كوكو في المكبر :" كما هو متوقع يخسر رقم 120 و يتأهل 99 الى الجولة التالية " صاحت الوكا و هي تسحب مقدمة شعري :" هناك انه ميليادوس رقم 99 هيا لنذهب " ركضت نحو الحلبة بسرعة كي لا يضيع ميليادوس وسط الحشد وقفت امامه امسح عرق جبيني قلت و انا اسحب كمية هائلة من الهواء الى رئتي :" هل انت هو ميليادوس ؟" قال :" نعم انا هو لماذا ؟" في هذا الوقت قفزت الوكا متمسكة بعنق ميليادوس و هي تصيح باسمه مع ابتسامة عريضة قلت :" حسنا بما ان الوكا معك فعلي ان اذهب الآن " قالت الوكا :"لحظة واحدة يا يونو ابقي معي حتى استطيع الفوز في هذه الجولة من اللعبة " قلت :" ميليادوس هل سيشكل ذلك عبئا عليك ؟" رد :"افعلوا ما يحلوا لكم لا ابالي " قلت :" حسنا اذا لا مشكلة سابقى حتى ننجح في هذا الجزء " بعدها اضفت :" مسبقا انا يونو فريكس اما قاتلتي فتدعى يونا ماذا عنك يا ميليادوس ؟" رد :" قاتلي يدعى كريتيا قبل ان نبدأ لدي بعض الاسئلة التي اود طرحها ،اولهم هل تعلمين من هم الزودياك او معنى القدرات الخاصة " قلت :" كلا" ميليادوس :" لو كنت خصمك في هذه اللحظة اي نوع من الهجوم ستستعملين ؟" قلت :" ساعتمد على الهجوم المباشر " ميليادوس :" ثالثا ما اكثر ما لفت نظرك في الوكا ؟" قلت :" نانيكا بدون تردد " ميليادوس: " الرابع و الاخير حسب رأيك ما هي فرصة نجاحك في الجولة الاولى للعبة " قلت :"اممم ربما احصر الاحتمالات مابين الخمسين ال الستين بالمئة " قال ميليادوس في سره :" بل تنحصر ما بين الاثنان و الخمسة بالمئة مستواها الحالي اسوء بكثير من سيء " بعدها قال بصوت مسموع :" اسبوعان ، لا تفكري في خوض اي نزال قبل انتهاء هذه المدة و الا فستقتلين و ينتهي كل شيء " سكت ميليادوس لحظة ثم قال :" لنذهب من هنا مبدئيا ساعرفك على الزودياك " رقم 404 يراقب 406 و 99 و 66 من زاوية قريبة قال بنبرة تثير الشك و الارتياب :" مثير للاهتمام تجاوزهم لهذه الجولة امر مؤكد احدهم من الزودياك الثاني محول و متلاعب و الثالث معزز و مجسد .. سنرى ما سيحدث " ذهب الثلاثة لاحد الوكالات المنهدة منذ زمن قال ميليادوس :" اهلا بكما في عريني المتواضع ال حد ما على كل حال كما قلت ساعرفك على الزودياك ، الوكا هلا اظهرت نانيكا " بعدما ظهرت نانيكا قال ميليادوس :" الجميع يعلم ان من قوانين لعبة البقاء الاجبارية ان يتألف الجسد الواحد من شخصيتين منفردتين غالبا الشخص العادي لا يربطه اي نوع من العلاقات مع قرينه الثاني اما الندرة من الناس فلديهم اتصال قوي مع القرين و في هذه الحالة تصبح تسميته زودياك هذه هي القاعدة الرابعة من قوانين اللعبة " قلت :" ماذل عن القدرات ، ماذا قد تكون قدرتي ؟" كانت الوكا قد عادت لحالتها الطبيعية رد ميليادوس :" يونو هذا ما عليك اكتشافه في الاسبوعين القادمين ان لم تفعلي فسيقضى عليك ان فعلت بطريقة خاطئة فسيقضى عليك ان فعلت ثم فشلت فسيقضى عليك اذا فلديك فرصة واحدة من بين اربع فرص للبقاء على قيد الحياة في ذلك الوقت ، ساكون اخوض النزالات برفقة الوكا في الحلبة يمكنك التدقيق في النزالات للوصول الى نتيجة معينة " قلت :" هل يمكنني الاسترشاد باحدهم ؟" رد ميليادوس بنبرة آمرة :" لا تفكري في الامر حتى " بعدها ذهب الشقيقان متجهين الى الحلبة بخطوات متزامنة تكسر جدار الصمت ، يمكنني القول من الآن انني سافشل ان لم استرشد باحدهم لا بد من المخاطرة في كل الاحوال انا ميتة لا محالة يقولون ان شخصا واحدا من بين مليون شخص مبتدئ فقط يستطيع النجاح في الجولة الاولى من اللعبة فرصة واحد من بين مليون فرصة ... من انا حتى احصل عل تلك الفرصة ؟ سواء من الناحية الكبرى او الصغرى من الناحية الصغرى انا مجرد ذرات متلاسقة ستتفكك و تتحلل يوما ما و من الجهة الكبرى انا اقل شأنا من برغوث وسط حدود هذا الكون اللامتناهية ، هلى كل حال ساقوم بما اقدر عليه و اما اذا حلت نهايتي باكرا فلا حيلة لي في تغييرها
    انتهى البارت الثاني اتمنى يكون عجبكم و استنوا حتى انزل البارت الثالث
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة