1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. محمد1968
    Offline

    محمد1968 عضو أمير

    3,262
    3
    0
    إنضم إلينا في:‏31 أغسطس 2007

    3 أشخاص يشكلون نمرا

    الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة محمد1968, بتاريخ ‏31 يناير 2008.


    ان الاشاعات والأكاذيب اذا تكرر بثها مرات عديدة ، فمن الممكن جدا أن يصدق الناس ما لم يكن موجودا أو لم يكن حقيقيا بأنه موجود أو حقيقي . وفي الثقافة الصينية ، يوجد في هذا السياق مثل يقول " 3 أشخاص يشكلون نمرا " وهو يتحدث عن هذا الأمر .
    في عهد الدويلات المتحاربة الصينية في القرن ال5 قبل الميلاد ، انتشرت العديد من الدويلات في بلاد الصين ، وكانت هذه الدويلات تتحارب بعضها مع البعض بشأن نزاعات على الأراضي مما سبب اضطرابات وفوضى اجتماعية مستمرة . ولهذا السبب بالذات ، سمى المؤرخون في العهود اللاحقة هذه الفترة التاريخية عهد " الدويلات المتحاربة " .
    كانت دويلتا وي و تشاو جارتين تتاخم أحداهما الأخرى، وقد وقعتا معاهدة للتحالف الودي بينهما . ومن أجل زيادة فاعلية المعاهدة ، قررت الدويلتان تبادل رهائن ضمانا لبناء التحالف . فبعث ملك دويلة وي أحد أبنائه رهينة الى هان دان عاصمة دويلة تشاو. ومن أجل أمن ابنه ، قرر ملك دويلة وي ايفاد أحد وزرائه بان تسونغ لمرافقة ابنه الى دويلة تشاو .
    كان الوزير بان تسونغ وزيرا قديرا في دويلة وي ، وكان له عدد من الخصوم البيروقراطيين في البلاط ، لذا ، خاف على انتهاز بعض خصومه فرصة غيابه لتلفيق تهم ضده بعد رحيله عن ملك دويلة وي ، فقال للملك قبيل الرحيل : " يا صاحب الجلالة المعظم ، انه اذا قال شخص لكم : حضر الى الشوارع نمر ، فهل تصدقون أم لا ؟ "
    قال الملك : " لا أصدق ، كيف يحضر نمر الى الشوارع ؟ "
    تابع بان تسونغ يسأل : " اذا قال لكم شخصان معا أن نمرا حضر الى الشوارع ، فهل تصدقون ام لا ؟ "
    رد الملك قائلا : " اذا قال لي شخصان ذلك ، فاني سأكون بين الشك واليقين ."
    وسأل بان تسوغ مرة ثالثة : " اذا قال لكم 3 أشخاص مجتمعين أن نمرا حضر الى الشوارع ، فهل تصدقون أم لا ؟ "
    بدا الملك مترددا ثم قال : " اذا قال ذلك الجميع ، فاني مضطر الى تصديق ما قالوا . "
    زاد رد الملك هذا من قلق بان تسونغ ، فتنهد بان تسونغ بحسرة قائلا : "يا صاحب الجلالة المعظم ، أنتم تعرفون جيدا أن نمرا لن يحضر الى الشوارع ،وهذا معروف لدى الجميع ، ولكن أصبح حضور نمر الى الشوارع أمرا حقيقيا بسبب مجرد اجماع 3 اشخاص على قول ذلك . وبالمقارنة مع المسافة بين بلاطنا الملكي والشوارع ، فان المسافة بين دا ليانغ عاصمة بلادنا وهان دان عاصمة دويلة تشاو أبعد بكثير ، وعلاوة على ذلك ، أن عدد الذين سيفترون على أثناء مدة غيابي ربما يزيد عن 3 أشخاص ! "
    فهم ملك دويلة وي ما قصده بان تسونغ ،فقال له : " اني علمت بما يدور في ذهنك ، فاذهب أنت مطمئنا ! "
    رافق بان تسونغ ابن ملك دويلة وي الى هان دان دويلة تشاو .
    بعد رحيل بان تسونغ بقليل ، أخذ عديد من الناس يحدثون ملك دويلة وي بالسوء عن بان تسونغ . وفي البداية ، قام الملك بالدفاع عن بان تسونغ دائما مذكرا أن بان تسونغ كان وزيرا قديرا ومخلصا . ولسوء الحظ ، أن خصوم بان تسونغ السياسيين حدثوا الملك بالسوء عنه مرة بعد أخرى ، فصدق الملك أقاويل هؤلاء أخيرا بحيث ظل ملك دويلة وي يرفض مقابلة بان تسونغ بعد عودته من دويلة وي .
    وهناك حكاية أخرى مماثلة للحكاية المذكورة تروي أنه كان في عهد الدويلات المتحاربة أيضا عالم مشهور يدعى تسنغ شينغ كان لا غبار عليه في ناحيته الأخلاقية . ذات مرة ، خرج من البيت في شغل ، ولم يعد من الخارج ، وكان من المصادفة أن اعتقل قاتل يحمل اسما مماثلا لاسم تسنغ شينغ ، فأخبرجار لتسنغ شينغ والدته قائلا : " ان ابنك اعتقل لقتله شخصا أخر ." وعلمت الوالدة بذلك وهى متيقنة من أن ابنها لن يقتل شخصا أخر ، فاستمرت في نسج أقمشتها . وبعد لحظات ، عاد شخص أخر وقال للوالدة : " ان ابنك قتل شخصا أخر ." وبدأت الوالدة ترتاب في الأمر ، ولكنها ما زالت تثق بأن ابنها لن يقتل شخصا . وبعد ذلك بقليل ، قال لها شخص ثالث : " ان ابنك قتل شخصا أخر ." فانهارت كاملا ثقة والدة تسنغ شينغ بابنها. فهربت من البيت خوفا تاركة عملها .
    يستخدم مثل " 3 أشخاص يشكلون نمرا " أو " تسنغ شينغ قتل شخصا " للدلالة على أن القال والقيل مخيف ، وأن الراي العام رهيب .
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة