1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. princessesolo
    Offline

    princessesolo عضو مشارك

    244
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏10 أغسطس 2007
    الوظيفة:
    مصممة ازياء
    الإقامة:
    الرباط . المملكة المغربية

    رسالة الى أمهاتنا الأحباء

    الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة princessesolo, بتاريخ ‏31 يناير 2008.

    إلى التي حملتني في بطنها،، وأرضعتني من صدرها. . وغمرتني حبها وحنانها. .
    أهدي إليك يا أمي رسائل ممزوجة بالحب . . نابعة من القلب .. . .
    قال الله تعالى :{وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً } النساء : أية34 فقد ذكر الله سبحانه وتعالى حقكما بعد حقه مباشرة، فأي حق وأي تشريف أعظم من ذلك . . ** أمي . . . هناك حقوق وواجبات مشتركة بينك وبين زوجك ، مثل تربية الأبناء وغيرها-فأنتما فيه سواء ويقع على كاهلكما عبء التربية، ولكن هناك حقوقا وواجبات عليك أنت بالذات أحببت أن أعرضها في رسائلي هذه ، ألا وهي :-
    (1)علاقتك بزوجك
    إن أساس الحياة الزوجية، والتي يقوم عليها البناء الأسرى، هي العلاقة التي تربطك بزوجك ، فمتى كانت هذه العلاقة قائمة على التقوى والصدق والتفاهم كان ذلك إيذانا بقيام أسرة تعيش في جو من السعادة والفرح (والعكس صحيح ). * أمي . . هداك الله . . . قال الله تعالى : {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ}(النساء: آية 34)
    ورد في تفسير هذه الآية(ا) يخبر الله تعالى أن الرجال قوامون على النساء أي : قوامون عليهن بإلزامهن بحقوق الله تعالى من المحافظة على فرائضه ؟ وكفهن عن المفاسد، والرجال عليهم أن يلزموهن بذلك ، وقوامون عليهن أيضا بالأنفاق عليهن والكسوة، والمسكن . ثم ذكر السبب الموجب لقيام الرجال على النساء فقال : (( بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم ) أي: بسبب فضل الرجال على النساء، وأفضالهم عليهم ، فتفضيل الرجال على النساء من وجوه متعددة: من كون الولايات مختصة بالرجال، والنبوة، والرسالة، واختصاصهم بكثير من العبادات كالجهاد، والأعياد، والجمع ، وبما خصهم الله به من العقل ، والرزانة والصبر، والجلد الذي ليس للنساء مثله ، وكذلك خصهم بالنفقات على الزوجات بل وكثير من النفقات يختص بها الرجال ويتميزون عن النساء (( فالصالحات قانتات)) أي مطيعات لله تعالى ، (حافظات للغيب) أي : مطيعات لأزواجهن حتى في الغيب ، تحفظ بعلها بنفسها وماله .
    أمي الحبيبة . ..
    تلاحظين ونلاحظ كلنا قسوة بعض ربات البيوت – على من تحت أيديهن من الخدم فبعضهن – هداهم الله – يشتمن خدمهن ، ويضربوهن ، ويكلفونهن بما لا يطيقون . . فلماذا. . لماذا يا نساء المسلمين ؟.. إنهن من طينة مثل طينتكم ، ومكثن في بطون أمهاتهن كما مكثتم في بطون أمهاتكم ، ولكن فضلتم عليهن بالرزق ، فأغناكم الله من فضله ، وهن فقراء يبحثن عن لقمة العيش لتسد حاجتهن وحاجة عيالهن . . عن أسامة بن زيد –رضي الله عنه -،عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"قمت على باب الجنة، فإذا عامة من دخلها المساكين ، وأصحاب الجد محبوسون ، غير أن أصحاب النار قد أمر بهم إلى النار. وقمت على باب النار فإذا عامة من دخلها النساء". يا مسلمون . . . عاملوا من تحت أيديكم بالحسنى، وأعينوهم إن كلفتموهم أعمالا فوق طاقتهم ، وأطعموهم مما أطعمكم الله ، و أكسوهم مما كساكم الله . قال الرسول صلى الله عليه وسلم : "هم إخوانكم . وخولكم جعلهم الله تحت أيديكم ، فمن كان أخوه تحت يده ، فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس ، ولا تكلفوهم ما يغلبهم ، فإن كلفتموهم فأعينوهم".
    أمي . . أبقاك الله . . .
    إن خير النساء هي التي وصفها الرسول صلى الله عليه وسلم ، فعن أبي هريرة – رضى الله عنه -، قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم "خير النساء امرأة إذا نظرت إليها سرتك ، وإذا أمرتها أطاعتك ، وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك " فمن كانت تلك خصالها كانت خير النساء .
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
  2. محمد1968
    Offline

    محمد1968 عضو أمير

    3,262
    3
    0
    إنضم إلينا في:‏31 أغسطس 2007
    رد: رسالة الى أمهاتنا الأحباء

    جعله الله في ميزان حسناتك
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة