1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. جومانا2
    Offline

    جومانا2 مشرفة سابقاً

    3,436
    6
    0
    إنضم إلينا في:‏9 يونيو 2007
    الإقامة:
    السعوديه

    شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة جومانا2, بتاريخ ‏1 فبراير 2008.

    --------------------------------------------------------------------------------


    مؤلفاته :



    نذكر منها ما يلي :


    1 - علوم القرآن .


    2 - الحكم الإسلامي بين النظرية والتطبيق .


    3 - الهدف من نزول القرآن .


    4 - أهل البيت ( عليهم السلام ) ودورهم في الدفاع عن الإسلام .


    5 - دور الفرد في النظرية الاقتصادية الإسلامية .


    6 - حقوق الإنسان من وجهة نظر إسلامية .


    7 - النظرية الإسلامية في العلاقات الاجتماعية .


    8 - منهج التزكية في القرآن .


    9 - المستشرقون وشُبهاتهم حول القرآن .


    10 - الظاهرة الطاغوتية في القرآن .

    نشاطاته الثقافية :


    في إيران ، وإلى جانب نشاطاته السياسية ، فقد أولى سماحته للقضايا الثقافية الإسلامية اهتماماً كبيراً ، فكان له دور كبير في إنشاء عدَّ مؤسسات ومراكز .
    نذكر منها ما يلي :
    1 - المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية ، حيث كان يحتلّ موقع رئيس المجلس الأعلى لهذا المجمع .
    2 - المجمع العالمي لأهل البيت ( عليهم السلام ) ، حيث كان يحتلّ موقع نائب رئيس المجلس الأعلى لهذا المجمع .
    3 - مركز دراسات تاريخ العراق الحديث ، ومقرّه في مدينة قم المقدسة .
    4 - مؤسسة دار الحكمة .
    5 - مدرسة دار الحكمة .
    6 - مركزاً للنشر .
    7 - مركزاً للبحوث والدراسات .
    8 - مكتبة علمية تخصيصية .
    حركته السياسية :


    وعلى الصعيد السياسي ، فقد دخل منذ البداية في دائرة الاهتمام بإيجاد التنظيم السياسي الإسلامي ، الذي يكفل إيجاد القدرة على التحرك السياسي المدروس في أوساط الشعب العراقي .
    وبهدف ردم الهوَّة بين الحوزة العلمية والشرائح الاجتماعية المثقفة ، حيث كان هناك شعور بالحاجة لتنظيم إسلامي يتبنى النظرية الإسلامية الأصيلة ، المأخوذة عن أهل البيت ( عليهم السلام ) ، ومرتبط بالحوزة العلمية وهمومها ومشاريعها من ناحية .
    ولمواجهة التنظيمات غير الإسلامية التي أسست على أسس الحضارة الغربية أو الشرقية من ناحية أخرى ، وضرورة مدِّ الجسور إلى الأوساط المثقفة بالثقافة الحديثة من خِرِّيجي الجامعات ، والموظفين ، والطلبة ، والمعلِّمين ، وغيرهم .
    وكذلك التحولات السياسية المهمة في المنطقة عموماً ، وفي العراق خصوصاً بعد سقوط الملكية وقيام النظام الجمهوري .
    وهي الأسباب التي تشكل خلفية اتخاذ قرار تأسيس التنظيم الإسلامي سنة ( 1958 م ) ، الذي شارك فيه السيد الحكيم مع آخرين من العلماء الكبار كآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر .
    استمرَّ مشاركاً في مرحلة التأسيس ، وكان يقوم فيها بدور فكري وثقافي بشكل عام ، وتنظيمي بشكل محدود لمدة سنتين ، إلا أن ظروفاً موضوعية أملت عليه وعلى الشهيدين الإمام الصدر ، والعلاَّمة السيد محمد مهدي الحكيم ، أن يتركوا العمل داخل الإطار الحزبي ، حيث كان ذلك عام ( 1380 هـ ) ، وأن يتخصَّص للعمل الجماهيري بقيادة المرجعية الدينية .
    وعلى الرغم من تركه العمل الحزبي ، إلاَّ أنه بقي على علاقته بالعمل السياسي المنظم على مستوى الرعاية ، والإسناد والتوجيه من خلال جهاز مرجعية والده الإمام الحكيم ، وبعد ذلك بشكل مستقل ، أو من خلال الموقع القيادي العام للنهوض الإسلامي ، الذي كان يمارسه السيد الشهيد الصدر .
    وكان سماحته قد مارس في حياة والده الإمام الحكيم دوراً مشهوداً في دعم وإسناد الحركة الإسلامية بكلِّ فصائلها ، وقد اتَّصف السيد الحكيم في نشاطه السياسي بالإقدام والشجاعة ، والجرأة والتدبير .
    وفي تلك الظروف التي لم يتجاوز فيها السيد الحكيم العشرين من عمره ، كان يخرج من البيت متأخراً وأحياناً في منتصف الليل ، حيث يتوقع في كل لحظة أن يقع عليه اعتداء من قبل أعدائه أو مناوئيه ، لكنه كان يواجه كل تلك الأخطار بجرأة وإقدام .
    وقد قدَّر الإمام الشهيد الصدر للسيد الحكيم تلك المواقف الشجاعة الرائدة ، وترجم ذلك التقدير من خلال وصفه بأنه ( العضد المُفدَّى ) ، كما ورد في مقدَّمة كتابه ( اقتصادُنا ) .
    جهاده خارج العراق :


    منذ اللحظات الأولى التي تمكَّن فيها السيد الحكيم الخروج من العراق ، في تموز عام ( 1980 م ) ، توجَّه نحو تنظيم المواجهة ضد نظام صدام المجرم ، وتعبئة كل الطاقات العراقية الموجودة داخل العراق وخارجه ، من أجل دفعها لتحمّل مسؤولياتها في مواجهة هذا النظام الجائر .
    وبعد مخاضاتٍ صعبة ، أسفر النشاط المتواصل ، والجهود الكبيرة للسيد الحكيم عن انبثاق المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ، في أواخر عام ( 1402 هـ ـ 1982 م ) ، وانتُخِب سماحته ناطقاً رسمياً له .
    حيث أُوكِلت له مهمة إدارة الحركة السياسية للمجلس على الصعيد الميداني ، والإعلامي ، وتمثيله .
    ومنذ عام ( 1986 م ) أصبح سماحته رئيساً لهذا المجلس ، حتى حين استشهاده .
    عودته إلى العراق :


    بعد سقوط النظام الصدامي في العراق بتاريخ 9 / 4 / 2003 م ، عاد السيد الحكيم إلى مسقط رأسه مدينة النجف الأشرف ، بعد أن قضى أكثر من عقدين في بلاد الهجرة إيران ، ليواصل من هناك مسيرة الجهاد السياسي التي اختطَّها لنفسه منذ أيام شبابه .
    وفي طريق عودته إلى مدينة النجف الأشرف قامت الجماهير العراقية المؤمنة من أهالي مدن البصرة ، والعمارة ، والديوانية ، والنجف الأشرف ، وكربلاء المقدسة ، وباقي المُدن الأخرى باستقباله استقبالاً مهيباً ، حيث هرع الجميع إلى الشوارع ، ابتهاجاً بعودة قائدهم من أرض الهجرة والجهاد .
    ومنذ أن استقرَّ آية الله السيد الحكيم في مدينة النجف الأشرف ، أرض العلم والتضحية والفداء ، شرع بإقامة صلاة الجمعة العبادية السياسية ، في صحن الإمام علي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، موضِّحاً من خلالها مواقفه السياسية ، وتصوُّراته المستقبلية لمستقبل العراق .
    شهادته :


    تعرَّض السيد الحكيم ( قدس سره ) خلال عمره الشريف إلى أكثر من سبع محاولات اغتيال من قبل أزلام النظام الصدامي البائد .
    كان منها اثنان عندما كان في العراق قبل هجرته إلى إيران ، والباقيات كانت خارج العراق أيام قيادته للجهاد السياسي ضد نظام البعث العميل في العراق .
    وفي الواحد من شهر رجب ، من سنة ( 1424 هـ ) ، وبعد إقامته لمراسم صلاة الجمعة الرابعة عشر ، في صحن جدِّه الإمام علي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وفي طريق عودته إلى داره ، تعرَّض ( قدس سره ) إلى عمل جبان .
    حيث انفجرت سيارة مفخَّخة تحمل ( 700 ) كيلو غرام من المتفجرات ، بالقرب من الصحن العلوي الشريف ، حيث أدَّت إلى انفجار عظيم .
    فاستشهد ( قدس سره ) ، ولم يبقَ من جسمه إلا قطعة أو قطعتان ، حيث تقطَّع جسده الشريف .
    واستشهد كذلك عدد من مرافقيه ، وعشرات من المصلِّين وزوَّار المرقد الشريف .
    وبهذه الخاتمة السعيدة يكون السيد الحكيم ( قدس سره ) ، قد طوى من عمره الشريف مدَّة ثلاثة عقود في مواجهة النظام البعثي البائد ، من أجل خلاص العراق ، وفق دولة تعتمد على مبادئ الحق والخير .
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
    آخر تعديل: ‏1 فبراير 2008
  2. love friends
    Offline

    love friends عضو مشارك

    180
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏5 ديسمبر 2007
    الوظيفة:
    دراسه ثانوي
    الإقامة:
    العراق
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    شكري وتقديري لكل مبدع
     
  3. حنين الليل
    Offline

    حنين الليل أكثر من مميز

    5,293
    3
    0
    إنضم إلينا في:‏4 أكتوبر 2006
    الوظيفة:
    طالبة
    الإقامة:
    السعودية
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    مشكــوره
     
  4. اشهاد
    Offline

    اشهاد عضو مشارك

    174
    1
    0
    إنضم إلينا في:‏29 يناير 2008
    الوظيفة:
    طالبة
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    حذف الرد بواسطه نور الولاية
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏4 فبراير 2008
  5. بنت الحورء
    Offline

    بنت الحورء عضو مشارك

    111
    1
    0
    إنضم إلينا في:‏4 ديسمبر 2007
    الوظيفة:
    طالبه
    الإقامة:
    السعوديه
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    سلام الله عليك يا اية الله ياسيدي ويا ابن سيدي ياشهيد المحراب محمد باقرالحكيم قدس الله سره الشريف
    الف شكر على الموضوع الرااااااااائع يا اختي الغاليه
    وملاحظة :ولي مايفهم في هذه الموضيع الي هي اعلى من مستوى تفكيره وعقلانية لايتدخل لان الذي يتدخل فيما لايعنيه يلقى كلام لا يرضيه
    ومشكورررررررررررررررر
    بنت الحوراء
     
  6. رقيق الاحساس
    Offline

    رقيق الاحساس عضو فنان

    2,096
    1
    0
    إنضم إلينا في:‏30 نوفمبر 2006
    الوظيفة:
    بطالي
    الإقامة:
    القطيف
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    مشكوووره اختي الكريمه جوماانه على طرحك
     
  7. جومانا2
    Offline

    جومانا2 مشرفة سابقاً

    3,436
    6
    0
    إنضم إلينا في:‏9 يونيو 2007
    الإقامة:
    السعوديه
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    حذف الرد بواسطه نور الولاية
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏4 فبراير 2008
  8. جومانا2
    Offline

    جومانا2 مشرفة سابقاً

    3,436
    6
    0
    إنضم إلينا في:‏9 يونيو 2007
    الإقامة:
    السعوديه
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    مشكوورين ع الرد
    اختي الحوراء
    حنين الليل
    اخوي رقيق

    يعطيكم الف عافيه
     
  9. المنبرش3
    Offline

    المنبرش3 عضو مشارك

    128
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏14 فبراير 2007
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    حذف الرد بواسطه نور الولاية
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏4 فبراير 2008
  10. love friends
    Offline

    love friends عضو مشارك

    180
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏5 ديسمبر 2007
    الوظيفة:
    دراسه ثانوي
    الإقامة:
    العراق
    رد: شهيد المحراب محمد باقر الحكيم قدس سره الشريف

    حذف الرد بواسطه نور الولاية
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏4 فبراير 2008
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة