1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. ضد الإرهاب
    Offline

    ضد الإرهاب عضو جديد

    1
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏5 فبراير 2008

    صرخة في منتصف الليل

    الموضوع في 'القصص والروايات' بواسطة ضد الإرهاب, بتاريخ ‏5 فبراير 2008.

    قصة قصيرة



    صرخة في منتصف الليل



    عندما كنت في الصف السادس الإبتدائي كنت أرافق أختي الصغرى والتي تدرس في المرحلة الثالثة الإبتدائية إلى المدرسة في الصباح الباكر حيث نكون في أغلب الأوقات أول الواصلات ثم نقوم بإضاءة الأنوار وكان من عادة أختي أن تتجه إلى فصلها وتقوم بترتيب الأدراج دون أن تضيئ نور الفصل بينما أقف بباب الفصل استعجلها لترافقني إلى فصلي لأضع حقيبتي .....

    وكانت أكثر جرأة مني ! وكان ما يثير خوفي هو قصص الأشباح التي تروى حيث كانت التلميذات تثير الروايات حول بئر في الفناء الخلفي للمدرسة وهو بئر عميق يمتد من الطابق العلوي للمدرسة بينما قاعه يصل إلى الطابق الأرضي ويقال أن أصواتاً مخيفة تصدر من ذلك البئر في أوقات الصباح الأولى أو عند غروب الشمس بالإضافة إلى وقع خطوات في الطابق العلوي للمدرسة فكان ما يثير مخاوفي ويجمد الدم في عروقي .. وقد حدث في أحد الأيام أن ذهبنا كعادتنا للمدرسة باكراً وتكررت قصة أختي وترتيبها اليومي للفصل وأنا أصرخ فيها أن تسرع فقد كانت تغيظني وتعتقد أني جبانة أو أخاف أشياء لا وجود لها وفجأة ! .. التفتت إلي وقالت : لماذا لا نذهب إلى الطابق العلوي لنستكشف ؟ فثارت ثائرتي وقد فاض بي الكيل وأنا أحاول أن أداري خوفي وصرخت فيها : يالك من حمقاء أنت تعرفين أن الصعود للطابق العلوي ممنوع ثم أن الباب المؤدي إليه مقفل وأنا لن أذهب إلى أي مكان مهما حدث . فضحكت وقالت : يالك من جبانة أتخافين تلك الإشاعات ؟! صدقيني أنا أراهن بعم وجود ما يخيف ثم أننا معاً ، وليس الوقت الفجر ولا وقت الغروب هيا أطمأني ، ثم أخذت بيدي تشدني فسرت معها مجبرة كي أثبت لها شجاعتي فكت أتقدم خطوات وأعود أخرى فلما وصلنا نهاية السلم وكان الظلام يلف المكان وقد فكرت في العودة ولكني بهذا سأجعلها تفقد إحترامها لي فأخذت أشجع نفسي ثم أضاءت المصباح ودفعت الباب وجاءت المفاجأة ...
    أنه فتح بسهولة فكاد حلقي يجف وأنا أتصور ما قد نجده خلف الباب فاخذت أسير وأنا أشد أختي إلي ثم أضاءت المصباح فإذا بنا في ممر طويل تتراكم في جوانبه بعض الأدوات والأثاث القديم ، فنظرت إلى أختي التي ابتسمت وقالت : هل رايتي ؟ قلت لك لا يوجد ما يخيف ثم أشارت إلى الباب الذي في نهاية الممر وقالت : لنذهب إلى هناك وأخذت تشد يدي لتدفعني إلى فتح الباب ومددت يدي لفتح الباب ولكن فجأة ! سمعنا صوت خطوات ... لشخص ما .. تجمدت الدماء في عروقي وتشبثت أختي بملابسي وكنت أشدها إلي ثم ظهر ذلك المجهول ... كانت فتاة في مثل سني تقريبا ولكن ياللمنظر الفظيع ... شعرها متناثر على وجهها وكتفها والدم يغطي أنحاء جسدها وآثار الطين عالقة في وجهها وملابسها الممزقة ... كما لو كانت خارجة من قبر ، فخارت قواي ولم تعد قدماي تحملاني وقد أخذت تقترب مني وهي تبتسم بشكل يثير الخوف ثم قالت : هل ترغبان في رؤية الغرفة ؟ وأنا صامتة فأعادت السؤال وهي تتقدم نحونا ثم مدت يدها نحو أختي لتشدها وهي تقول تعالي لتري غرفتي فصرخت أختي بشدة ........
    وفتحت عيني لأجد نفسي في فراشي وفي غرفتي وقد كانت تلك الصرخة صادرة عن أختي ولكن ليس خوفاً وأنما تريد لعبتها ..


    كانت تلك اللعبة هي التي أنقذتني من الحلم المفزع
     
    جاري تحميل الصفحة...
    من مواضيع العضو
    :
  2. جريحة الحب
    Offline

    جريحة الحب عضو مشارك

    136
    1
    0
    إنضم إلينا في:‏23 يونيو 2006
    الوظيفة:
    طالبة
    الإقامة:
    البحـــ الرفاع ـــرين
    رد: صرخة في منتصف الليل

    يسلموو على القصة الحلووة

    يعطيك العافية اخوي على الطرح الحلو
     
  3. Evil Life Good
    Offline

    Evil Life Good عضو جديد

    6
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏9 فبراير 2008
    الإقامة:
    المــــدينــة المــــنـــورة
    رد: صرخة في منتصف الليل

    مشكوووور على القصة القصيررة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة