1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. chihab2007
    Offline

    chihab2007 عضو مشارك

    171
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏6 يوليو 2006

    القصة البوليسية .. نشأتها وتطورها

    الموضوع في 'المنتدى العام' بواسطة chihab2007, بتاريخ ‏9 فبراير 2008.

    القصة البوليسية .. نشأتها وتطورها

    القصة البوليسية نوع من الأنواع الأدبية موضوعه الرئيسي التحقيق الذي يرمى إلى الكشف عن مرتكب الجريمة ودوافعه ووسائله . وتتألف العناصر الرئيسية في القصة البوليسية من جريمة غامضة في ظروفها وأسبابها وكيفية تنفذيها ، ومن المحرم الذي يتمتع بدهاء وذكاء يمكنانه من طمس معالم الجريمة وإخفاء دوافعه وتوجيه أصابع الاتهام إلى غيره من الأشخاص المشتبه بهم ، ومن المحقق( أو المخبر أو مفتش البوليس )الذي تتجمع له من الفطنة والنباهة والطاقات الفكرية الحاذقة ما يمكنه من حل ألغاز الجريمة والكشف عن المجرم الحقيقي باستخدام التحليلات الموضوعية والاستنتاجات المنطقية ، ومن ثم الوصول إلى النتائج الصحيحة من المقدمات مهما كانت ضئيلة في حجمها وثانوية في أهميتها .
    وقد لخص الكاتب الإنجليزي أوستن فريمان (1862-1943) بنية القصة البوليسية في أربعة مراحل رئيسية هي :
    1- الإعلان عن وقوع الجريمة أو طرح المشكلات
    2- تقديم البيانات الأساسية اللازمة للكشف عن الجريمة
    3- إجراء التحقيق الوصول إلى الحل
    4- مناقشة عناصر الحل وتمثيل الجريمة أي توضيح كيفية وقوعها.
    وعن تاريخ نشأة القصة البوليسية فإنه يمكن إرجاعها إلى عصور سحيقة كما تشير موسوعة لاروس الكبرى الفرنسية غير أن النقاد الفرنسيين والبريطانيين متفقون علي أن المبدع الأول للقصة البوليسية الحديثة هو الأديب الأمريكي إدجار آلان بو(1809ـ 1894)وذلك في كتابه (حكايات الغموض والخيال والرعب ) الذي نشر 1852 . ثم انتقلت القصة البوليسية من أمريكا إلي أوربا ، فنشر الفرنسي أميل جابوريو (1866ـ1873) رواية بوليسية ناجحة بعنوان (قضية لوروج) سنة1866.وقدم ويلكي كولنز (1642ـ1889) هذا النوع الأدبي إلي القارئ الإنجليزي عام 1868م بقصة " الجوهرة " التي تعد من روائع القصص البوليسية ، وفى عام 1878 م أصبحت آن كاثرين جرين (1864 ـ 1935) أول روائية بوليسية فى أمريكا نشرت روايتها (قضية لفنويرث) .
    وإذا كانت القصة البوليسية قد ولدت فى أمريكا فإنها أرست قواعدها وترعرعت فى بريطانيا على يد نخبة من الكتاب الموهوبين فى مقدمتهم آرثر كزنان دزيل (1859ـ 1930) الذي ابتدع شخصية (شرلوك هولمز ) التي برزت لأول مرة عام 1887 م فى رواية (غرفة مطالعة سكارلت) والآنسة دورثى سايرز (1893 ـ 1957) والسيدة أجاثا كريستي التي تتعمد خداع القارئ وخرق قواعد القصة البوليسية .
    وقد شجع إقبال القراء الهائل على هذا النوع من القصص تعظم عدد الكتاب الذين يؤلفون الأقاصيص والروايات البوليسية فلمعت أسماء كثيرة فى النصف الأول من هذا القرن (القرن العشرين) ولا يزال مثل جورج سيمنون فى بلجيكا وجاستون لوجو فى فرنسا وغيرهما من الكتاب فى أوروبا وأمريكا .
    وقد وجد كتاب القصة البوليسية صعوبة فى تغيير نماذج قصصهم وإضفاء الخبرة عليها إذا ما تقيدوا بالنموذج التقليدي للقصة البوليسية : جريمة ومجرم ومحقق ، لهذا فقد أخذ هؤلاء الكتاب يمزجون العنصر البوليسي بعنصر آخر كالمغامرات والجاسوسية والجريمة ، ومن هنا تنوعت أشكال الرواية البوليسية ، ثم استطاع النقاد فيما بعد أن يحددوا أسماء خاصة لكل نوع ، فأصبح لدينا إلى جانب الرواية البوليسية التقليدية : قصص الجاسوسية وقصة الجريمة والتي يمكن أن تنقسم إلى نوعين : قصة العنف وقصة الرعب . ويسمي الفرنسيون النوع الأول باسم القصة البوليسية السوداء حيث التركيز على استعمال العنف المرافق لاقتراف الجريمة ، وهو عنف يمارسه المجرم والمخبر الخصوصي على السواء .
    وقد وجد هذا النوع الظروف الملائمة لنشأته في أمريكا فلا عجب أن يكون أول من كتب هذا النوع من القصص الكاتب الأمريكي صموئيل داشيت هاميت (1894 ـ 1961) الذي كان فى أول حياته مخبرا خصوصيا .
    أما قصة الرعب فترمي إلى تصوير الهلع الذي يسيطر على ضحية الجريمة ، والضحية هنا إنسان برئ يحيق به الخطر ويترصده المجرم وهو على علم بهذه المطاردة غير المتكافئة ولكن الظروف لا تسمح له بالاستنجاد بل يترك وحيدا للدفاع عن نفسه بوسائله المحدودة ، وهو يرى بأم عينيه المرعوبتين الخطر القادم لا محالة وهو لا يدري كيف سيتخلص منه . وإلى أين يتجه وإلى أين يذهب ، فأنى ولى وجهه فالمجرم يتبعه وهكذا هو فى حالة ترقب وقلق وهلع شامل فأركان قصة الرعب الثلاثة : هي الخطر والترقب والمطاردة .
    وخلاصة القول أن القصة البوليسية نوع أدبي تطور وتقلب وتحول خلال هذه الفترة القصيرة (من منصف القرن الماضي حتى الآن ) وهو ما زال فى طريق التطور . ولعله من الطريف أن نلخص للقارئ القصة البوليسية التقليدية كما ذكرها الأب رونالد فوكس ، والتزم بها كثير من الكتاب خاصة فى فترة ما بين الحربين العالميتين .
    لقد قال هذا الأب : أن القصة البوليسية هي لعبة بين لاعبين ، المؤلف هو الطرف الأول فيها والقارئ هو الطرف الثاني ، أما ملخص هذه القواعد أو الوصايا على النحو التالي :
    1 ـ يجب ذكر المجرم فى وقت مبكر .
    2 ـ يجب تحاشي الحلول غير الطبيعية (أو التي فوق الطاقة البشرية) .
    3 ـ يسمح بغرفة أو ممر واحد فقط .
    4 ـ لا يسمح باستعمال سموم غير مكتشفة .
    5 ـ يجب ألا يظهر صينيون فى القصة .
    6 ـ يجب ألا تساعد المخبر المصادفة السعيدة أو الحدس .
    7 ـ يجب ألا يقترف الجريمة المخبر نفسه .
    8 ـ يجب ألا يخفي الكاتب بعض مفاتيح اللغز عن القارئ .
    9 ـ يجب أن يكون هناك تحذير خاص من استعمال الأخوين التوأمين أو المتشابهين .
    وبعد ذكر هذه الوصايا ثمة حقيقة ناصعة وهي أن أكثر الكتاب الذين التزموا بهذه الوصايا وعلى رأسهم صاحبها لم يحققوا نجاحا مرموقا ، على حين ازدهرت القصة البوليسية ويا للعجب على يد هؤلاء الذين تمردوا على تلك القواعد مثل أنطوان بروكلى وأجاثا كريستي ودورثى سايرز وغيرهم .
    لقد اندحرت فى السنوات الأخيرة القصة البوليسية التقليدية ولم تعد تثير الكتاب وبدأت تظهر رواية الجريمة بصورة واسعة ، غير أنها كما أشرنا ما هي إلا تطور أو امتداد للقصة البوليسية التقليدية .
    وفى الأخير يجب أن نشير إلى موقف النقاد السلبي من القصة البوليسية إذ يشيحون بوجوههم عن الخوض فى تحليلها ونقدها بدعوى أنها ليست أدبا جادا ، والواقع أن هذا موقف غير منصف لأن عددا من مشاهير الأدباء فى العالم زاولوا هذا الفن مثل ديستيوفسكي وفوكنر وغيرهما ، فكتبوا أعمالا عظيمة ، كما أننا نستطيع أن نعثر فى أكوام القصص البوليسية المنشورة على قصص تعد من عيون الأدب شكلا ومضمونا .
    :37::37:
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
  2. chihab2007
    Offline

    chihab2007 عضو مشارك

    171
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏6 يوليو 2006
    رد: القصة البوليسية .. نشأتها وتطورها

    وين الردوووووووود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة