1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. عاشقة ابوالاحرار
    Offline

    عاشقة ابوالاحرار عضو مشارك

    190
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏26 يناير 2008
    الوظيفة:
    مربية منزل
    الإقامة:
    السعودية

    فوائد العقيق في روايات أهل البيت(ع)

    الموضوع في 'المواضيع المكررة' بواسطة عاشقة ابوالاحرار, بتاريخ ‏10 فبراير 2008.






    [​IMG]
    عن الرضا ( عليه السلام ) قال : العقيق ينفي الفقر ، ولبس العقيق ينفي النفاق.
    عن الرضا ( عليه السلام ) قال : من ساهم بالعقيق كان الأوفر.

    عن أبي عبدالله (عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : تختموا بالعقيق فإنه مبارك ، ومن تختم بالعقيق يوشك أن يقضى له بالحسنى.


    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من تختم بالعقيق قضيت حوائجه


    عن الرضا ( عليه السلام ) قال : كان أبو عبدالله ( عليه السلام ) يقول : من اتخذ خاتماً فصه عقيق لم يفتقر ولم يقض له إلا بالتي هي أحسن.


    عن الرضا ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) تختموا بالعقيق فإنه لا يصب أحدكم غم ما دام ذلك عليه.
    وراوه الطبرسي في صحيفة الرضا ( عليه السلام ) ، مثله


    عن الرضا ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : تختموا بالعقيق فإنه أول جبل أقر لله بالوحدانية ، ولي بالنبوة ، ولك يا علي بالوصية ، ولشيعتك بالجنة


    عن علي بن محمد بن إسحاق رفعه إلى أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ما رفعت كف إلى الله أحب إليه من كف فيها عقيق.


    عن موسى بن جعفر ، عن آبائه ( عليهم السلام ‎) قال : لما خلق الله موسى بن عمران ( عليه السلام ) كلمه على طور سيناء ، ثم اطلع إلى الأرض اطلاعة فخلق من نور وجهه العقيق ، ثم قال الله عز وجل : آليت على نفسي أن لا أعذب كف لا بسه ـ إذا تولى علياً ـ بالنار.


    عن بشير الدهان قال : قلت لأبي جعفر ( عليه السلام ) : أي الفصوص أركب على خاتمي ؟ فقال : يا بشير ، أين أنت عن العقيق الأحمر والعقيق الأصفر والعقيق الأبيض ، فإنها ثلاثة جبال في الجنة ـ إلى أن قال ـ فمن تختم بشيء منها من شيعة آل محمد لم ير إلا الخير والحسنى ، والسعة في الرزق ، والسلامة من جميع أنواع البلاء ، وهو أمان من السلطان الجائر ، ومن كل ما يخافه الإنسان ويحذره.


    عن فاطمة ( عليهما السلام ) قالت : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من تختم بالعقيق لم يزل يرى خيراً.


    قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : العقيق أمان في السفر.

    منقول من الشيخ عبدالله العشوان
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة