1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. اسر النساء
    Offline

    اسر النساء عضو جديد

    9
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏12 سبتمبر 2007

    قصة من كتابتي قصة احبها بصدق او هذا ماخيل اليه في البده

    الموضوع في 'القصص والروايات' بواسطة اسر النساء, بتاريخ ‏14 فبراير 2008.

    قصة احبها بصدق او هذا ماخيل اليه في البده....
    للكاتب : آسر النساء
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    كـان ينتظرها كـل يـوم على قارعة الطريق وابتسامته العذبة لـم تفارق شفتيه المكنزتين ....
    يـود لــو يتجراا فيحادثهاا عله يسمع شيئا من صوتها عله يضيع فـي غياهب اشتياقه سنتان...
    آه وهـو ينتظر أن تسقط عيناها الجميلتان عليه أن يلمح في لونهما القاتم...
    صورته سنتان وهاهي ذي اللحضه لم تحن بعد ...
    وجهها الطفولي يداعب أجفانه أحبها دون أرادته وكم يتحين اللحظه ليبوح لها بمكنونات عواطفه ..
    هاهو مازال ينتظر وعيناه تمسحان الوقت يترقب وعجاله هاهو الوقت يسير ببطء قاتل وهي لم تبرز بعد..
    أخذته الهواجس وتقاذفته الظنون
    إينها
    آخ تبا لهكذا حياه ..
    أسال من عنك؟؟؟
    حتى أسمك أجهل أحرفه فسحقا لي!!!
    مر يومه بطيئا محملا بخيبة الامل والتوتر ومر ليله أتعس من نهاره فهاهي الافكار تتنازع في رأسه المتعب
    وأنقضى المساء دون أن يغمض له جفن سارع بأرتداء ملابسه بعجاله تخطف قدماه الطريق
    وقف
    ووقف
    يترقب بقلق
    هاهي الدقائق تأبي ان تسير ألا ببطء سلحفاه عجوز واوان مجيئها قد فات ولم تات
    أحاسيس متناقضه وحيره تتنازعه
    حتى انه لايعلم مايفعل هل يطرق باب بيتها فيسأل عنها
    لكنهم في مجتمع محافظ يحول دونه ودون معرفة أخبارها
    تبا كيف له أن يعلم شيي عنها افكاره لاتساعده
    ومخاوفه تزيد عجزه مايفعل
    هاهو قد مره اسبوع منذ تغيبها
    وهو عاجز عن معرفة السبب من يساعده
    ترى من ؟؟؟؟
    آهــــــــــــا
    لقد أنيثقت ل1هنه فكره مجلجه
    كيف غابت عن باله
    ياله من غبي
    أخته !!!
    ومن غيرها هي الوحيده القادره على مساعدته بحكم تواجدها في ذات النطاق المدرسي
    أجل شقيقته من ستساعده ذهب اليها مسرعا دقات سريعه لو تلقى أستجابه جعلته يفتح الباب
    وجدها تط في سبات ولكن قلقه لم يحل دون أن يوقظها بهدوء
    لا بعكس تلهفه أوقظها :
    فدك
    فــدك
    فــــدك
    فدك وبنعاس تجيبه :
    ماذة تريد وهي تشد من أغطيتها
    عادو لا يقاظها:
    فدك
    فـدك أصحي حبيتي
    بأنزعاج واضح جلست ترمقه بنفاد صبر :
    هل لي بمعرفة لما تزعجني
    أكتسحت معالمه حزن
    أسشفته بضيق
    فخففت من حدتها
    لتعاود سؤالها بحنان الاخوه
    فيصل مابك أخي
    أهو بريق دموع ماتراه
    هزت رأسها بعنف علها
    تستيقظ
    فهي لم ترى اخيها قط يبكي بل أنه حبيس مشاعره
    بارتباك واضح اجابها
    لا اعلم هل لي ان اسألك سؤال وتجيبي عنه

    فدك : اذا استطعت
    بانتباه شد على وتريه تصغي اليه وجله
    فيصل : أتذكرين تلك الفتاة التي تقف كل صباح على ناصبة الطريق
    بأستغراب شديد
    أخيها يسألها عن فتاه!!!!!!
    هيه
    ومن من أخوتها فيصل !!!!
    إيعقل ياللغرابه
    من تقصد ؟؟؟؟
    سارع لانعاش ذاكرتها بقوله
    تلك إلتي وجهها كالبدر
    فدك بدهشه
    كالبدر !!
    علاه التوتر
    وتفصد جبينه بحبيات العرق:
    لا اعلم مااسمها
    فدك وبشفقه على اخيها تجبيه:
    اه تقصد راحيل
    بريق الفرح قد ومضفي عيناه
    فدك جعلها تشك برائحة عاطفه ما وبعبث طفولي تسأله :
    ومابها؟؟؟
    فيصل راحيل أهذا اسمها
    لله درك كل مافيك يشدني اليك :
    أهذا اسمها
    فدك وبحيره :
    اجل هل لي بمعرفة سبب سؤالك عنها ؟؟؟
    فيصل بتلعثم :
    هل تعلمين مابها ؟؟
    فدك :
    ومالذي بها ؟؟
    فيصل :
    وما ادراني انا الذي أسالك
    لا انتي ؟
    ماسر تغيبها؟؟
    فدك برعشه خوف مفاجئ تجيبه:
    او لم تعلم
    فيصل خوف اصابه أطرافه أنتفض جسده بالرغم عنه تفصد جبينه بحبيات عرق
    وغابت معالم صوته هز رأسه نفيا وعينيه تتعلقان بشفتيها
    كانه يخشى ان تسلبه روحه :
    فدك بأسف :
    راحيل ستزوج يأخي وستسافر بعدها.
    توقف نبضه , تاهت شجاعته ,تحجرت دموعه واختنقت أنفاسه في صدره
    غابت معالم الحياه وسقط
    سقط بالرغم عنه ,
    فدك :
    فيصل
    فيصل أخي أجبني
    ولكنه لم يستطع إجابتها
    نقلوه إلى المستشفى وهناك قرر الاطباء بانها ذبحه قلبيه
    لكنهم لم يعملوا أن قلبه قد مات مات
    مات عندما فقد اول سكنته لطالما تراقص طيفها في مخيلته
    وتأزر مع أحلامه
    وتوافق مع حثيثيات مشاعره والان ترحل إلى رجل آخر
    تهمس له بهمس الحب
    وترسمه بأحداقها
    وتفقده الصواب بأحدى بسماتها مات
    ولكن أنفاسه الخافته تأن في صدره تعلن رحيلها الوشيك
    أسبوع آخر وهو هناك
    فاقد الرغبه
    فاقد الامل
    الكل يتحلق حوله
    الكل لايعلم مابه
    فدك وحدها من تعلم وكل ماتقع عيناها على منزل راحيل
    تتذكر عذاب أخيها لما لاتحادثها
    تتقرب من منزل راحيل وطرقت الباب وبهدؤه وقفت امامها
    يال هذا الجمال الملائكي أهذا ماجذب اخيها
    وبصوت رصين تلقى عليها التحيه
    فدك:
    السلام عليكم
    راحيل بصوت عذب وبابتسامه دافئه :
    وعليكم السلام
    فدك :
    هل لي بمحادثتك لبرهه
    راحيل وبابتسامه تزداد حلاوه:
    أجل تفضلي بالدخول
    فدك:
    شكر لكي
    بادرتها راحيل الابتسامه:
    فدك جلست صامته تعلك الالم وملامحها تشف عن عذاب حاولت مبادرتها الحديث
    أعتقدت بالبدء بأنها قدمت لتبارك لها بزواجها ولكن صمتها يكذب ظنها
    والحزن في أحداقها يخبئ الكثير
    راحيل بحنان:
    فدك هل لي بسؤالك عما بك كانها كانت بحاجه الى ان تخفف عن كاهلها
    أرتمت بأحضانها باكية مما زاد من هلعها
    راحيل :
    فدك بربك أريحيني واخبريني مابك ؟؟
    فدك بدمعه حبيسه :
    أخي يا راحيل
    راحيل بأنقباض مفاجئ :
    اخوك
    فدك:
    اجل
    راحيل:
    ومابه اخيك ؟؟؟
    فدك بنحيب :
    لا اعلم ياراحيل لا اعلم
    راحيل:
    أهدئ حبيبتي واخبريني
    فدك :
    انتي السبب انتي
    راحيل والدهشه تعقد لسانها
    فدك:
    أجل انتي أخي ما ان علم بخبر زواجك حتى سقط
    وهو بين الحياه والموت
    تشبثت بها بقوه ترجوها
    انتي الوحيده القادره على انقاده
    الاطباء لا يستطيعون فعل شي الا بتمسكه في الحياه
    راحيل بصدمه :
    أنا ؟؟؟
    اخوك؟؟
    لما؟؟؟
    فدك:
    راحيل اخي يهواك
    راحيل:
    أخوك
    من من أخوتك فانا لا أعرف حتى اسمه ؟؟؟
    فدك :
    فيصل ياراحيل فيصل
    راحيل بشهقه :
    فيصل
    فيصل
    اختفت معالم الحياه
    فقدت الدينا بريقها
    وانسابت دموعها تغرق وجهها لما
    لما يفعل هكذا ؟؟
    لما يفعل بي هكذا ؟؟
    لما تفعلين بي هكذا ؟؟
    أتعملين منذ متى احببته منذ ان اقمنا بالقرب منكم
    كنت كلما اراه يصطحبك اهيم به
    والان
    الان بعد ان فقدت الامل
    تقولين يهواني
    بعد ان أصبحت محرمه عليه ؟
    بعد ان فقد جميع الحقوق
    توقفت باكيه
    ثم خرج صوتها ببرود لا يكشف عن اختضارها:
    دعيني لبرهة أفكر ثم اخبرك قراري
    انتهى اليوم محملا بالسرحان ليحل التفكير
    مكان التيقظ القلق مكان الهدوء
    والحزن مكان الفرح
    اخ متى ياتي الليل لتخفي حزنها
    لتنحب في بكائها كعادتها
    كلما أثقلتها الهموم وشاخت بها الالام
    اخ يافيصل لما اتيت متاخر؟
    لما,لما بعد ان اعنت موافقتي
    واستسلمت بانك لن تحس بي, ولا بمشاعري
    بعد ان فقد ت الالم وحانت مني
    حظوات الى الامام
    آخ يافيصل تهدم كل هذا رباه رحماك
    فبيدك لابيد اهوائي أهدني
    هاقد آخير بزغ فجر جديد
    وقد عزمت عزيمتها
    وهناك راتها تتلفت يمينا كانها تبحث عن شي ما
    ذهبت تجر قدميها بخطوات متثاقله
    وراتها التقت اعينهما بامل وجزع
    راحيل بصوت افقده البكاء وضوحه:
    أريد ان اراه
    فدك :
    تريدين ماذا
    راحيل:
    رؤيته
    فدك:
    لاتستطيعين
    تهاوت لا تستطيع قدميها حملها اكثر من ذلك
    سقطت دمعه واحده لتكشف عن عذابها

    فدك سؤال اطلق بحيره :
    لما ؟
    لما تريدين رؤيته ؟؟؟
    راحيل :
    اولا توجد طريقه ما؟؟
    فدك بعد تفكير عميق:
    بلى اذا تغيبنا هذا الصباح
    راحيل:
    نتغيب
    فدك:
    اجل فوالدتي تنام في منزلنا ولا تعود الا في الثانيه عشرا
    وبالفعل غادرتا
    وهناك في الرواق اقتربت بخطوات متردده كهله .
    وبيد مرتعشه حركت مقبض الباب بهدوه وجل اقتربت لاول مره تراه عن كثب
    مشاعر غريبه اجتاحت كيانها اقتربتا منه وجهه الجميل مغيب تحت قناع الاوكسجين
    وعلى الفراش الوثير استقرت بضعف
    راحيل نادته بصوت مبحوح:
    فيصل
    فيصل
    ولم تبدر عن ذلك الجسد ادنى حركه
    راحيل:
    فيصل انا راحيل بربك اجبني
    اسيتقط
    لا تستسلم
    افتح عينيك
    لا تستسلم
    انا راحيل يافيصل
    راحيل بقربك
    لاتدع الموت يهزمك
    امسكت يداها بذراعيه توقظه وهي تنتحب
    ماالذي تريده افق يافيصل افق
    افق لاجلي
    ولاجل من يحبك
    لاتكن ضعيفا
    استيقط
    انخرطت
    ببكاء عنيف
    على حافه الفراش
    راحيل
    فيصل بصوت واهن لايكاد يبين عاد
    عاد الصوت يناديها:
    راحيل
    فدك :
    فيصل اخي
    فيصل ياراحيل لقد استيقظ

    فيصل بصوت خافت:
    هل هذه انتي ياراحيل
    راحيل بدموع تنهمر فوق صفحه وجهها:
    فيصل حمدلله على سلامتك
    هل انت بخير؟؟؟
    فيصل:
    اجل
    ذهبت فدك لمناداه احد الاطباء
    فيصل:
    هل صحيح ماسمعت
    راحيل:
    فيصل دعك من دلك الان
    فيصل:
    هل صحيح أنك ستكوني لاخر
    سقطت منها دمعه
    وتبها بدمعه منه
    فيصل :
    اذن صحيح
    واذا اخبرك انني اريدك
    هل تستطيعين رفض ذلك
    راحيل بعنف :
    كلا يافيصل
    لايمكنني ذلك
    فيصل:
    لما؟؟
    راحيل:
    لانه بات زوجي وغدا ساسافر
    فيصل:
    ماذا ؟
    ترحلين
    وانا ؟؟؟؟؟؟
    راحيل:
    فيصل لم يكن مرسوما لنا يوم ان نكون لبعض
    فيصل:
    لاتقولي هكذا انت لي -
    راحيل :
    فيصل بربك انا لست لك ولن اكون
    فيصل:
    راحيل
    لا استطيع العيش بدونك
    انتي جل حياتي
    لا اريد حياتي ان لم تكوني بها
    اتوسلك اعدلي عن قرارك وكوني لي
    راحيل:
    لا استطيع يافيصل غذا ساسافر بات الامر منقضيا
    فيصل:
    وانا؟؟
    ماسيحدث لي؟؟؟
    راحيل :
    عش حياتك وانساني
    جد لك انسانه تنسيك مشاعرك
    فيصل:
    اتعلمين ان كلماتك ياراحيل تقتلني
    لا استطيع ان انساك
    احبك
    احبك
    انتي هي الحياه وبدونك لا اريد حياتي
    تقطع صوته
    وغامت عيناه
    لتسقط دمعه واحده اتبعها بشهقه
    اعلن معها جهاز المراقبه
    صفارة الرحيل
    تدافع الاطباء في الغرفه الكل يرتطم بها
    وهي عاجزه عن الحركه تحجرت عيناها
    وانطلقت تلك الكلمه لتسحق روحها
    لقد مات
    مات ولم تخبره كم احبته
    كم ذرفت دموعها لاجله
    فما فائدة الحياه بيد مرتجفه امسكت يده
    وببط اقتربت منه همست بها
    احبك ياحبيب العمر وبضعف تهاوت بجانبه
    يدها على يده
    وشعرها يخفي معالم وجه وروحيهما قد فارقت الحياه رفضا لهذه الحياه
    النهايه .....
    قصة للكاتب آسر النساء
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
  2. حبيسة الخيال
    Offline

    حبيسة الخيال عضو مشارك

    183
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏25 أكتوبر 2007
    الوظيفة:
    طالبة
    الإقامة:
    بحر الخيال
    رد: قصة من كتابتي قصة احبها بصدق او هذا ماخيل اليه في البده

    القصة رائعة شاعرية وحزينة كثير

    سلمت الانامل التي كتبتها
     
  3. اسر النساء
    Offline

    اسر النساء عضو جديد

    9
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏12 سبتمبر 2007
    رد: قصة من كتابتي قصة احبها بصدق او هذا ماخيل اليه في البده

    الله يسلمك
    مشكوره على المرور
     
  4. ya 3ali
    Offline

    ya 3ali عضو

    81
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏21 يونيو 2008
    الوظيفة:
    nothing
    الإقامة:
    Kuwait /Canada
    رد: قصة من كتابتي قصة احبها بصدق او هذا ماخيل اليه في البده

    جميل .... يعطيك العافيه
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة