1. مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات صقر البحرين
    يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى.
    إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  1. الرهيف1
    Offline

    الرهيف1 عضو رائع

    582
    0
    0
    إنضم إلينا في:‏16 فبراير 2009

    سبب نزول هذي الايه ( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا ..)

    الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة الرهيف1, بتاريخ ‏15 ابريل 2009.

    قوله تعالى: ( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون) الآية 135 من سورة آل عمران؛


    قال القرطبي في تفسيره لهذه الآية ، وكذا قال غيره:

    (( ذكر الله تعالى في هذه الآية صنفاً، هم دون الصنف الأول ـ أي المتقين ـ فألحقهم به برحمته ومنه، فهؤلاء هم التوابون. قال ابن عباس في رواية عطاء: نزلت هذه الآية في نبهان التمار- وكنيته: أبو مقبل- أتته امرأة حسناء باع منها تمراً، فضمها إلى نفسه وقبلها فندم على ذلك، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له، فنزلت هذه الآية.

    وذكر أبو داود الطيالسي في مسنده عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: حدثني أبو بكر- -أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " ما من عبد يذنب ذنباً ثم يتوضأ ويصلى ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر له-ثم تلا هذه الآية- والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم-الآية، والآية الأخرى- ومن يعمل سوءاً أو يظلم نفسه ". وخرجه الترمذي وقال: حديث حسن. وهذا عام. وقد تنزل الآية بسبب خاص ثم تتناول جميع من فعل ذلك أو أكثر منه.
     
    جاري تحميل الصفحة...
    :
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة